التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي
عزيزي الزائر أنت غير مسجل في منتدى محمد خريف ميلودي ارجوا منك أن تزويدنا بما فيه الصالح العام من دروس وصور تعود علينا بالفائدة تفضل بالتسجيل

التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي

منتدى خاص بالعلم والمعرفة والبرامج والصور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعليم التحضيري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 451
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: التعليم التحضيري   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 5:39 am

ـ التـعلـــــــــيم التحــــضيـري ـ


عرض خاص للتعريف بالتعليم التحضيري


إن الطفـل في هذه السـن " الرابعـة ، الخامسة ، السادسة" من عمره كثـير النشاط ، يميـل في أغلب الأوقات إلى اللعـب والحركـة ، بحيث يعبث بكل شيء ،ينظر،يلمس ، يـشم ، يفـكك ، يركب ، يـحطم ، يحاول أن ينشيء أشكالا ، ويبني أجساما ويـريـد أن يتعرف على كل شيء .
ما ذكـر أعلاه أخذ بعين الاعتبار أثناء إعداد منهاج التربية التحضيرية
( منهاج التعليم التحضيري ) ، وسنوافيـكم ببعض تقنيات القسـم لاحـقا ، وفي هــذا
المقام أشيــــر إلى :ـ

أولا:ـ دور المربيـة الذي يكون كالتالي :

أ/ أن تراقب كل شيء دون أن تبدو وكأنها تتـدخل في كل شيء ، كما تظهر عليـها عـلامات الجـد والاستقامة، وأن ينطبع تصرفها بطابـع الحكمة والعقـلانية ، ولا تنقـطع عن مساعدة أطفالها في بدايـة أعمالـهم ، وتبعـدهم عن كل عمل مزعج.

ب/ أن تضـع نصب عينيها العـلاقات الإنسانيـة ، وأن احتكاكها بالأطفال ينبغي أن يـرتكز على العواطـف النبيلة في الإنسانية من حنان ومحبـة ، ورحمة ولطـف ، وينتقل هذا الشعاع الدافيء منها إليهم ومنهم إليها ، ولا يمكن بأي حال من الأحـوال طيلة فتـرة إقامتهم معها أن يشعروا بنوع من الإحراج ، أو الخوف أو التهديد ، أو التسلط.

ج/أن تتحلى بروح اجتماعية، بل عليها أن تشيع جوا اجتماعيا بينهم يتصـف بالتعاون والتفاهم ، وبتقبـل المواقف ، تشجع كل محاولة بناءة في هذا الاتجاه الذي ينمي فــــيهم الثقة بالنفس.

د/ أن تعتمـد في عملها التربوي والتعليمي على النشاط الحر للأطفال الذي سيستعند على عنـصري الحس والحركة ، وأن توفـر في مكان إقامتهـم وسائـل يحتكـون بها ويقبلون على ملاحظتها والتعبير عنها وتركيبها وتفكيكها ...الخ.

هـ/ أن تهيء مكان إقامة الأطفال بحيث سيتوفر على شروط إقامة مريحة من مقعـد يناسبهم ،أثاث في متناولهم ، وسبورة في مستوى قامتهم ، أي أن تكون مهمة المربية توظيف هذا المكان ليكون مجالا للتربيـة والتعلم.

و/ أن يكون عمل المربية أثناء القيام بعملها الموجه للأطفال في المجالات التالية:ـ
ـ الحـذف
ـ الإضافــة
ـ التصحيح
ـ الإثراء والتشجيـع

ز/ أن تعلم المربيـة أن دورها الرئيسي هو تربيتهم ، والأخـذ بيدهم ليتمكنوا من تخطي المرحلة التي هـم فيها إلى المراحـل المواليـة بنجاح .

ثانيا: معالم النشاط التعلمي في التربية التحضيرية:

استجابـة لخصوصية الطفولة في هذه السـن، وتحقيقا لمبدأ التعلم ، فإن معالـــم النشاطات التعلمية في هـذا المستوى تـكون كالتالي: ـ

1ـ يــــلاحظ ويعبـر: (صورة ، عينة ، رسـم ، مجسم ...)
2 ـ يعرّف ويتعرّف: ( الشيء بالتسمية ، باللمس ....)
3 ـ يجــرب : ( الأدوات ، الأشياء، التفكيك ، التركيب ....)
4 ـ يتمــرن : ( صنــع ، إنجاز ، تركيب ... )
5 ـ يـختار : ( شيء من أشياء، ... )
6 ـ يستعمـــــــــل : ( الأشياء ، الأدوات ، اللغـة ، المكتسب ...)

مــلاحـظــــة:ـ


هذه الأفعال الستة ينبغي أن تؤدي من قبـل الطفـل في كل درس من الدروس ، وهي تتطلب فقط من المربية كفاءة في التحضير الذاتي للدروس ، هذه الدروس تكون عبارة عن نشاطات يقوم بها المتعلم وينجــزها والقصد من وراء ذلك هو تمكين من التعبير عن كفاءاته وتنميتها من جهة ، ومن جهة أخرى تكون في قالب من اللعب أو ما يستدعي الحركة والنشاط .

ثالثا: بعض الملاحظات حول التوزيع الأسبوعي :ـ

إن التوزيع الأسبوعي لأنشطة التعلم في الأقسام التحضيرية أعدّ بكيفية تمكن المتعلم من:

1ـ العمل في جو من الانشراح لهذا أدرج الإنشاد في نهاية كل فترة ، ويستحسن أن يسمع للمتعلمين أثناء مــدة الاستــقبال قطع موسيقية هادئــة تــلطف المكان وتشــوق وترغب في الحضور إلى المدرسة .
2ـ جعل بيئة التعلم مكانا للاستجمام بحيث أدرجت مواد الإيقاظ ( التربية التشكيلية ، ألعاب إيقاعية ، تربية بدنية) بعد كل نشاط معرفي.
3ـ إن الحصة ينبغي أن تخضع لمرونة أي لمدى إقبال المتعلمين على العمل فهي
قـد تستغرق أكثر من وقتها وقد تستغرق أقل من مدتها الزمنية .

رابع بيئـــة التعلم:

إن لبيئـة التعلم التي تحضـرها إدارة المدرسة لأطفـال التعليم
التحضـيري أهميـة كبـرى في نجاح المتعلم في المستقبـل أو إخـفاقـه في حياته ،
كــون هذه البيئـة مجال التنشئة الاجتماعيـة من جهـة ، ومن جهة أخرى وســط
التعـلم والتربية والتفتــح وعليـــه يجب أن نوفـر ما يلي: ـ

أ/ الفضــاء : ـ

نعني بالفضاء حجــرة القســم التي ينبغي أن تكون كالتالي :ـ
1 ـ واسعـــة بها فضاء للدراسـة في شكــل مائـدة مستديرة ، جـدرانها دهنـت بطـلاء يبعث على الارتياح والانشـراح.

2 ـ متوفـرة على رفـوف حسب قامة التلاميـــذ ، هذه الرفوف بها: ملفات الرسـم ، ملفات الأشغال ، أدوات الكتابـة ، كراسات الرياضيات والخـط ،الكتب ، ركن العرائس، .....

3 ـ التجهيز: كراسي فردية وطاولات مناسبة لسن الأطـفال .

4 ـ تلفاز وأشرطة ومذياع ، وأشرطة، حاسوب وأقــراص

5 ـ التمويل

6 ـ لعب التركيب والتفكيك و مجسمات وأكياس وعلب ، إشارات المرور ،
منصة ، عرائس ، ستار ،....






إن التنويع في المساعي والاستراتيجيات عند إعـداد وإنجاز الوضعية التعلمية من قبل المربي(ة) كفيل بضمان فرص النجاح للمتعلم كون المتعلمين يتباينون فـــــي
مساعي تعلماتهم تجاه الوضعية التعلمية نفسها وعلي ينبغي أن يستعمل المتعلم كل
حواســه وقـدراتــه أثناء الحصة فهو يلاحظ ، يقارن ، يختار ، يجرب ، يعرّف ،
يتعرّف ، يتمرن ، يستعمل ، بالإضافــة إلى التعــليل والشــرح و تأكيـــد النتيجة بالتحقيق .
وما تقــدم يكون عن طريـــق :ـ
أ/ اللعــــب :ـ
يعبـر اللعب بالنسبة للطفـل المحرك الذي يدفعـه لاكتساب معارف متنوعة لأنه استراتيجية وأسلوب ضروري لازدهار شخصية الطفل مما يقتضي اقترانـه بالتعلم ، فاللعب يقوم بدور أساسي في:ـ
* تنمية الجوانب الحسية ـ الحركية والعقلية ، المعرفية والاجتماعية ، الوجدانيـة ـ
* تنمية الوظيفيـة الإبـداعيـة والاجتماعيـة.
* تدعيم الخبرات والتجارب والمكتسبات الثقافيـة الاجتماعيـة.
* بناء شخصيـة الطفـل وتأهيلـه إلى تحقيق أهـداف التربية التحضيـريـة.
ويصنـف اللعــب إلـى:
* لعب التكـرار : يستكشف الطفـل فيـه ويتفقـد ويتفحص وضعية اللعب أو اللعبة.
واللعب التكراري يمكن الطفل من التعامل مع الأشياء دون أن
يمنحها الكثير من الانتباه . والخاصية الجوهريـة في هذا الصنف
هي الجانب التكراري للحركة.
* لعب التقليـد : يقلـد الطفل نشاطات ووضعيات بإعطاء معنى لحركاته وأفعالـه
ويستخدم اللعب لتقليد الأشخاص أو إعادة إنتاج حوادث
* لعب البناء والإبداع: يقـوم الطفل ببناء شيء بواسطة أشياء عديمة الدلالة مثل
العجين أو المكعبات .
* لعب التجميـع : ويسمى أيضا لعبتمثيل المحيط، يجمع الطفل لعبا تطابق أشياء
في البيئة فينظمها حسب الواقع.
ب/ حـل المشكلات:
تدخـل استراتيجية حل المشكلات في صميم عملية التعلم ، وتمثل المقياس الأساسي في التمكن من المعارف في مختلف المجالات.
فحينما يوضع الطفل في وضعية حل مشكل يمر بعدة عمليات ذهنية ، ويجند كفاءاته فهـــو:
1ـ يتصور المشكل ويفسـره
2ـ يطرح فرضيات تؤدي إلى تصميم مسالك للحل
3 ـ يختار مسلكا وينجز الحل
4 ـ يحلل النتائج على ضوء الفرضيات التي وضعها.
5 ـ يقدم الحل ويؤكده بالتعليل أو الشرح
ج/ المــشروع:
هو مسعى ووسيلة لاكتساب كفاءات بطريقة نشطة من طرف الطفل ، وتتمثل خصائص إنجاز المشروع في أنـه :ـ
* نشاط تتفق عليه مجموعة من الأطفال بعد تبادل الآراء ووجهات
النظر بتوجيه وتسيير من قبل المربية
* وضعية واقعية نابعة من حياة الأطفال وتصوراتهم وتجاربهم
* يمثل مشكلا حقيقيا يدفع للبحث والتفكير والتعلم
* يمثل تحديا بالنظر إلى إمكانات الأطفال
* ينجز فعليا وكليا في مدة محددة على أساس تخطيط مسبق
* قابل للتقويم .
د/ وضعية مشكل :ـ

استراتيجيــــة وضعية مشكل طريقة علمية ترمي إلى حـل مشكل معقد مبني على عائق تعلمي معين يجب تجاوزه وحله. وتتمثل أهم خصائص استراتيجية وضعية مشــكل في: ـ
* وضعية مشكل قائمة على تجاوز عائق
* وضع فرضيات واقتراح حلول .
* البحث عن الوسائل اللازمة للوصول إلى الحل
* استثمار وتجنيد المعارف السابقة لتجاوز العائق
* كون الحل في متناول قدرات الطفل
* توقع نتائج ثم التعبير عنها
* وضعية مشكل تقوم على المناقشة العلمية
* وضعية مشكل وضعية مهيكلة للمستوى المعرفي والمنهجي ، وتمكن
الطفل من الفعل الحر والاستثمار الفـردي.























الهـدف الشامـل
















معــــرفـــة ســــلوك معــــــرفـــــــة ســــــلوك معـــــرفــة ســـــــلوك

هذه الأهــــداف مع الأهــداف الخاصة مدرجـة في الأنشطة التعلمية اليومية : قراءة ، رياضيات ، تربيـــة إسلامية ....، وهي تسعى لأعـداد الطفـل للحياة المدرسية والنجاح فيها ، وفي الحياة بصفـة عامـــة .



مــؤشــرات الكـــــــــفاءة الكـــــــــــفاءات القاعـديـة
ـ يستقــــل ، ....
ـ يتكيـف ، يندمـــج ، يتعايش، يتعاون ، يقيـم عـلاقـة، ...
ـ يتخـذ قـرارا ، يختار ،
ـ يتكفـل بحاجاتـه،...
ـ يعبـر عن فــضـولــه في فهم المحيـط، ..

* يثبت ذاتـه واستقـلاليتــه
ـ يستمـع ، يصغي
ـ يـــردد ، يحاكي ، يبلـغ
ـ يتواصل شفويا، بالرسم ، بالصورة ، بالتخطيط ، بالتجسيم
ـ يمثـل ، يقـلد ، يتقمص ،....
ـ يعبر، ....
ـ يأخذ الكلمة ، يتساءل ، .....

* يتواصل بمختلف الوسائل والأدوات
ـ يتذكـر، يحلل ، ينظم ، ...
ـ يجرب ، يكتشف، يختبر ، يفسر ،..
ـ يمارس ، يقارن ، يحلل، ...
ـ يصف ، يلاحـظ ،يستدرك،....
ـ يقيـم علاقات ، يستعلم ، يستكشف....
* يوظـف استراتيجياتـه لاكتشاف مكونات
محيــطــه
ـ ينظر، يتأمل ، يلاحظ، يتذوق ، ينصت يصغي ، يستمع
ـ يحس، يشعر، يشم، يستنشق، يزفـر، يشهق، يمشي، يهرول
يجري ، يمسك، يرمي ، يقفز، يسبح، يتسلق، يراوغ ،
يزحف ، يتدحرج، ...
* يوظف الجانب الحسي ـ الحركي بفعاليــة
في مختلف الوضعيات التعلميـة
ـ يتكيف ، يحترم يتآلف،
ـ يتعاون، يتنافس ، ينفـر
ـ يتعاطف ( يحـزن ، يفــرح ...)
* يتفاعل مع الغيـــــــــــر
ـ يحـل مشكـلا، يفـكر ، يحلل ، ينقـل
ـ يجمـع ، يصف ، يخطط ، يعالـج
ـ يركب ، يبني ، يتعاون ، ينتـج
ـ يقارن ، يضيـف
ـ يستعلم ، يستكشف ، يكشف
ـ يتداول ويتقمص الأدوار ، يشعر ، يستمــع
ـ يلاحظ ، يقوم ،.....


* ينجــــز نـشاطا أو مــــشروعــا




إن تعلم اللغة في الأقسام التحضيرية لا تقتصر فقط على حصص اللغة بل كل الأنشطة هي في خـدمة اللغـة واكتسابها ، فبالنظر لهذا الثـراء والتنوع ، وإلى المكتسبات القبليـة للمتعلمين فإن تعلمها يرمي إلى تحقيـــق:

أولا / الأهــــــــــــــداف


تعـزيز وتثبيت المكتسبات اللغويــة لدى الطفــل . * تصحيح وتهـذيب لغـة الطفـل المحـــرفة*
* تنظيم لغته وإمـداده بما يحتاجـه من ألفاظ وصيغ للتعبير عن أفكاره * تدريبه على التحاور والتخاطب وتنظيم الكلام


ثانيا/ الـــكــفـــــــاءات


* يتحاور مع أقــرانــــه والغيـــر * يتواصــــل مع أقـــرانـه والغيـــر
* يصف الأشياء والأشخاص ... * يسـرد الأحداث ...

ثالثا/ الوسائــل المعينــــة

* خلق وضعيات لغويـة حيـة * استعمال نشاط مبني على الملاحظـة
استعمال الواقع من خلال الوسائل السمعية البصرية " تلفاز،مذياع ،أشرطة" * استعمال نشاط مبني على التفكير العملي *
القصة . استعمال *








الحصة الأولــى الحصة الأولــــى الحصة الأولـــــى
مشاهدة ، بناء حوار مشاهدة ، تعبير تلقائي قصة ، أحداث، مشاهدة


الحصة الثانيـــة الحصــة الثانيــــة الحصة الثانيـــة
التحاور، التواصــل استعمال الصيغ والتراكيب
إعادة سرد القصة أو الحدث


الحصة الثالثة الحصة الثالثــــــة الحصة الثالثــــة
تمثيل الحـــوار استعمال الصيغ ، الإدماج استكمال السرد ، التساؤل




إن الاتفاق الحاصل اليوم أن معرفة القراءة هي القدرة على فهـم نص بمعنى تصور عقلي ينسجم مع تصور الكاتب بالاستناد إلى رمز خطية منظمة تؤلف اللغة المكتوبـة ، هذا الفهم أو البحث عن المعنى يجعل القراءة أداة ووسيلة لاكتساب جملة مــن
الكفاءات : الكفاءة الثقافية ، الكفاءة المعرفية ، الكفاءة السلوكية ، تمكن من تكوين فـرد متكامل .
ونسجـل في هذا المقام بأن :ـ القـراءة ليست تخزين سلبي
ـ القراءة هي فعل اجتماعي يستجيب لمشروع
ـ القـراءة تدمـج معارف بنص ، ومعرفتنا للعالم
وتسعى القـراءة في التعليم التحضيري إلى تحقيق بعض الأهداف أهمها:
أ/ أن تجعل الطفل يألف سماع الأصوات والنطق بها في تسلسل زماني ومكاني
ب/ أن تجعله يدرك حدود الكلمة وشكلها العام تمهيدا لإدراك عناصرها
ج/ أن تجعله يشعر بأن كل كلمة مكتوبة ترمز إلى كلمة منطوقة ، وأن لها نفس المعنى
د / أن تحيطه بجو لغوي( مسموع ومكتوب) يخلق فيه الاستعداد للقراءة والرغبة في تعلمـها
هـ/ أن يستأنس ببعض الحروف نهاية الفصل الثاني والثالث .




الحصـة الأولى الحصـــة الثانيـــة الحصـة الثالثــة
ألـــعاب القراءة والكتابـة قـــــراءة إجماليـــــــة قــراءة إجماليـــــــة




ترمي الرياضيات إلى تحقيق:ـ
1 ـ جعل الطفل يكتشف العدد الطبيعي : أ/ عن طريق التصنيف والترتيب . ب/ عن طريق المقارنة . ج/ عن طريق العد
ج/ عن طريق استغلال الميل إلى العد والتقدير الكمي

2 ـ جعل الطفل يكتشف الفضـاء : أ/ عن طريق إدراك وضعيته . ب / عن طريق تمثيل وضعية الشيء بالنسبة لشيء لآخر
ج/ عن طريق تمثيل الأشكال وتسميتها.

3 ـ جعل الطفل يكتشف تسلسل الأحداث وترتيبها في الزمن

4 ـ جعل الطفل يميز بين الأشكال الهندسية ، والأطـوال

5 ـ التوصل إلى استعمال الرمز وربط العلاقـة بين الدال والملول .






الفـضـاء والـزمـان حصتان المنـــــطــق حصتان الأعـــــداد والقياس حصتان




* الكفاءة النهائيـــة : يتفاعل ويتواصـل في الوضعية الحوارية و الوصفية والسرديـة

وضــعية التعــــــــلم المحتــــــــــويات مؤشـرات التعــــلم الكـفاءة المرحلية
ـ استغلال وقائع الحياة اليومية
ـ الاستقبال
ـ المناداة
ـ لعب أدوار
ـ المسرح والعرائس ـ جمل اسمية بسيطة
ـ جمل فعلية بسيطة
ـ أدوات الاستفهام: من؟ ما؟ هل؟
ـ الضمائر: أنا، أنت ، أنتِ ، هو،
هي .
ـ يطرح ويجيب عن الأسئلة
ـ يأخـذ الكلمة دون حرج
ـ يبدي رأيا
ـ يحترم رأي الآخـر
ـ يتحاور مع الأقران والغير
ـ يوجه الانتباه نحو المخاطب
ـ يصغي للغير
يتحاور ويتواصل مع
الأقــران والغير
ـ يوصف مشاهد معبرة عن وضعية قريبة من الطفل
ـ استغلال المشروع
ـ جمل اسمية ، جمل فعلية
ـ أدوات الاستفهام: ما؟كيف؟ هل؟
ـ الصفات: كبير، صغير،...
ـ الألوان : أحمر ، أصفر.....
ـ أسماء الإشارة : هذا ، هذه
ـ ظروف المكان: أمام ، تحت،
وراء، فوقن.... ـ يستعمل الكلمات المعبرة عن شيء ما
ـ يوظف الرصيد
ـ ينمي الرصيد
ـ يوضح ، يشرح
يسمي الأشياء ويصفها

ـ يميل الطفل إلى سرد ما وقع له
ـ تستغل المربية هذه الوضعية الحية لتحثهم على السرد
ـ استغلال المشاهد والصور لسرد
الأحداث التي تجري ـ جمل اسمية ، جمل فعلية
ـ زمن الماضي : كان ليس
ـ حروف العطف : و، ف، ثم
ـ الأسماء الموصولة: الذي، التي
ـ أدوات الاحتجاج: لأن، لكي ـ يسرد حدثا عايشه الطفل في وسطه
ـ يسرد قصة معتمدا على الصورة
ـ يعرض قصة بعد سماعها
ـ يتخيل نهاية القصة
ـ ينظم أحداثا بعد تسويتها
ـ يحترم تسلسل الأحداث
ـ يحترم زمن الأفعال



يســــــرد





الكفاءة النهائيــة : ينهي مشروعا بتوظيف معارف رياضية واستراتيجية حل مشكـلات *
وضعيــة التعلــــم المحــــتويات مــؤشـرات التـعـــلــم الكفاءة المرحلية
ـ وضعية مشخصة
ـ لعب أدوار، ألعاب حركية
ـ وسائل محسوسة، شبه محسوسة
ـ متاهات ، رسم ، تلوين
ـ معالجة يدوية: طي، قص ،عجين ـ فوق ، تحت ، على، أعلى، أسفل، أمام ، وراء، بجانب
ـ داخل، خارج
ـ قريب، بعيد
ـ مصفوفات،عقد ،خطوط
ـ اليمين ، اليسار
ـ الانطلاق، الوصول، يصنف
ـ يعين اتجاها
ـ يرمز إلى تنقل
ـ يعين شيئا بالنسبة لآخـر
ـ يترجم رمزا
ـ ينقل شيئا حسب مسلك ما
ـ يهيكل الفضاء
ـ ينظم الفضاء

يحل مشكلات متعلقة بالفضاء
ـ * وضعية مشخصة: ألعاب أدوار من المحيط
ـ قطع نقدية
ـ وضعية محسوسة
ـ الرسم
ـ التلوين
ـ التحويل
ـ الألعاب
ـ العد التصاعدي
ـ العد التنازلي
ـ اكتشاف الرمز، والإشارات ، والأعـداد
ـ أقل ، أكثر
ـ يقدر( نفس الشيء بمثله)
ـ العـدد الرتبي ، العدد الكمي
ـ تجميعات الأشياء
ـ الأعداد من1 إلى9
ـ الصفر ـ العشرة10
ـ تجميعات: حسب الشكل، اللون
الرمز ـ يتعرف على عـدد
ـ يسمي عـددا، يكتب عـدد
ـ يصنف أعـدادا
ـ يكون شيئا حسب خاصية
ـ يرتب عناصر حسب خاصية
ـ يعد تجميعات
ـ يزيد شيئا إلى شيء
ـ يضم مجموعتين أو أكثر
ـ ينقص، يوزع ، يخزن ، يربط
ـ يجمع ، يطرح ، يكون
ـ يفكك ، يركب

يجري عمليات حسابيـــــة
ـ وضعية مشخصة:
ألعاب أدوار
ـ أعمال ورشات
ـ المناسبات والأعياد
ـ وجبات الغذاء
ـ أوقات الصلاة
ـ التحكم في المحيط الزمني والفضائي: اليوم، الصباح، المساء، الساعة، الأسبوع، الشهر
الفصول
ـ الأطوال: أقصر من، أطوال من
أقل من أكثر من
ـ السطوح: أكبر، أصغر نفس ـ يعبر عن الزمن
ـ يقدر قياس شيء
ـ يميز بين قياس شيئين
ـ يقيس باستعمال وحدات مرجعية



يحل مشكلات بتوظيف القياس
وضعية مشخصة
وضعية شبه محسوسة

ـ الفضاء
ـ العدد
ـ القياس ـ يوظف الفضاء
ـ يوظف العـدد
ـ يوظف العمليات الحسابية
ـ يوظف القياس
يحل مشكلات

التوزيـــــــع الأسبـــــوعي للأقســام التحضيريــــــــة

(نظام الدوام الواحـــد)
مفتشية التربية والتعليم الأساسي بجاية1

المــدة 10 20د 20 د 20د 20د 15 30د 20د 25د 5د 5د

10 20د 20د 30 25د 10 5د
الأيام 8سا 11سا10د 13سا 15سا
السبـت اســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــقـبــال
تربية
إسلامية تعبير
قــراءة
تخطيط
(خط) اســــــــــــــــــــــــتــــــــراحـــــــــــــــة

رياضيـات تربية
ا، خلقية أشغال
يدويـة إنــــــــــــــــــــــــــشـــــــــــــــــــــــــــــاد
التهيـــئـة للخــــــــــــــــــــــــــــــروج

استـقـبــــــال تعبير تربية
علمية أشغال
يدوية تربية
بدنية إنـــــــــشــــاد

التهيئــــــــة
الأحــد تربيــــة
مدنيـــــة تعبير
رسـم تربيـــة
علميــة رياضيـات موسيقى
ألعاب
إيقاعية تعبير تحفيظ
أنشودة مسرح تربية
بدنية

الاثنين
تربيـــة
إسلامية تعبير
قــراءة تخطيط ( خـط) رياضيات تربية
ا، خلقية أشغال
يدويـة
الثلاثاء تربيــــة
مدنيـــــة تعبير رسـم تربية
علمية رياضـيات موسيقى
ألعاب
إيقاعية

استــــقـبـــال تعبير تربية
علمية أشغال
يدوية تربية
بدنية إنــــــــشـاد




الخـــــــــــروج
الأربعاء تربيـــة
إسلامية تعبير
قــراءة تخطيط
(خط) رياضـيات
تربية
ا، خلقية تربية
بدنية تربية
علمية تحفيظ
أنشودة مسرح ألعاب
إيقاعية

الخميس تربيــــة
مدنيـــــة تعبير رسـم تربية
علمية رياضيات رســـم ألعاب
إيقاعية


المواد تربية
إسلامية تربية
مدنية تعبير قراءة كتابة تربية خلقية
اجتماعية ألعاب
إيقاعية أناشيد
رياضيات تربية
تشكيلية تربيـة
موسيقية تربية
بدنية مسرح
تربيـة
علمية
الحصص 03 03 09 03 03 03 04 02 06 08 02 04 02 06
ح ساعي 1سا 1سا 3سا 1سا 1سا 1سا 1سا40 40 د 3سا 3سا10 40د 1سا40د 1سا 2سا


























بسم الله الرحمـن الرحيـم
والصلاة والسلام على رسول الله


سادتي الحضور ،إخواني المعلمين ،أعزائي التلاميذ السلام عليكم ورحمة الله و بركته ، نقف في هذا اليوم لنتذكر ونذكر رجلا من أعظم رجال النهضة الجزائرية الذي قال شاعر الجزائري محمد العيد أل الخليفة فيه:
بمثلك تعتزُّ البلاد وتَفْـخَـرُ وتُزهْـرُ بالعلم المُنير وتَزخَرُ
طبعت على العلم النفوس نواشئا بمَخْـبر صـدق لا يدانيه مَخْـبر
ففي كل وَفـد راشد لك دعـوة وفي كل حفل حاشـد لك مِـنْـبَر
أعـدّ يا ابن باديس الحديث وأبْـدِهِ بأنْـعُمكُ اللاتي بها أنت تُؤْثَر

هذا العالم الجليل الذي تعرفون عنه هذه الأبيات الشعرية:
شعب الجزائر مسلـــم وإلى العروبة ينتسب
من قال حاد عن أصله أو قال مات فقد كذب
يا نشء أنت رجاؤنا وبك الصباح قد اقترب
خذ للحياة سلاحها وخض الخطوب ولا تهب

أعرفتموه الآن إنـه عبد الحميد بن باديس علم من أعـلام الجزائر والعروبة والإسلام
ولد بمدينة قسنطية في يوم الأربعاء 10 ربيع الأول الموافق ليوم 4 ديسمبر 1889م
وتعلم في قسنطينة ثم التحق بجامعة الزيتونة بتونس ودرس فيها.
وكان إيمانه بالعلم قويا، و أدرك أن الأمم لا تقوم لا تحيى ولا تزدهر إلا بالعلم فراح يحارب ظلام الجهل بتأسيس مدارس ومعاهد لأبناء الجزائر ، وأخذ يوعي الشعب الجزائر عن طريق الجرائد التي أسسها مثل الشهاب والمنقذ ،ومن خلال الدروس التي يقدمها فـي المساجد كي يتمكن هذا الشعب الأبي من التخلص من آفة الجهل وآفة الاستعمار الفرنسي
وتحرر الجزائر نفسها من الظلم وتشرق عليها شمس الحرية والحياة وهذا دون كره أو حقد على أحد ، اسمعوا ماذا يقوم:ـ
من كان يبغي وُدّنا فعلى الكرامة والرحب
أو كان يبغي ذلّــنا فلــــه المهانة والحرب
هــــذا نظام حياتنا بالنـــور خُــطّ وباللهب
حتى يعود لشعبــنا من مجـده ما قد ذهب
هذا لكم عهدي بــه حتى أوسّد في التراب
فإذا هلكت فصيـحتي تحت الجزائر والعـرب
قضى عبد الحميد ابن باديس حياته كلها في النضال من أجل نشر العلم والتحرر من الاستدمار الفرنسي ولإعلاء كلمة الإسلام ، ووحد علماء الجزائر في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين التي أسسها إلا أن انتقلت روحه الطاهرة إلى الرفيق الأعلى يوم 8 ربيع الأول سنة1359 هـ الموافق ليوم 16 أفريل 1940 .

فهذا اليوم الذي نحتفل به هو تكريم للعلم يذكرنا برائدنا عبد الحميد ابن باديس فإحياؤه
يعني إيماننا القوي بمكانة العلم والمعرفة في حياة الشعوب بالعلم تتطور وتزدهر ، وبالعلم
تخلد الدول وتسعد شعوبها فتعيش عزيزة كريمة كونه رأس مال الثروة . وتقديرنا لعلماء الجزائر الذين أفنوا حياتهم من أجل تنويرنا .

أطفالي الأعزاء سادتي الحضور اليوم باستطاعتنا أن نقول لعبد الحميد ابن باديس بأن أحفادك الجزائريين يحملون مشعلك مشعل العلم والمعرفة ، ومشعل الحرية والاستقلال ، وأن جهادك ونضالك قد كلل بالنجاح أحفادك هم أحرار ،وهم في كل جامعة ومخبر علمي منتشرون في العالم بأسره يدرسون ويبحثون عن المعرفة .
فها نحن ما نزال نجد ونجتهد في تحصيل العلم والمعرفة لإيماننا بقيمة العلم والمعرفة وأن وجودنا مرهون بتحصيل العلم.

ليحيى العلم والمجد لأبناء الجزائر العلماء ، لمعلمينا الذين يسهرون وسيسهرون على نشر رسالة عبد الحميد ابن باديس رسالة النور .
اخوكم محمدخريف






























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2000.akbarmontada.com
 
التعليم التحضيري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي :: المدرسة الابتدائية واقسامها-
انتقل الى: