التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي
عزيزي الزائر أنت غير مسجل في منتدى محمد خريف ميلودي ارجوا منك أن تزويدنا بما فيه الصالح العام من دروس وصور تعود علينا بالفائدة تفضل بالتسجيل

التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي

منتدى خاص بالعلم والمعرفة والبرامج والصور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن المذهب العقلي.....................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 451
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: بحث عن المذهب العقلي.....................   الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:56 pm

المذهــــب العقلـــــي"

العقلانية مذهب فكري يزعم أنه يمكن الوصول إلى معرفة طبيعة الكون والوجود عن طريق
الاستدلال العقلي بدون الاستناد
إلى الوحي الإلهي أو التجربة البشرية وكذلك يرى إخضاع كل شيء في الوجود للعقل لإثباته أو
نفيه أو تحديد خصائصه.

ويحاول المذهب
إثبات وجود الأفكار في عقل الإنسان قبل أن يستمدها من التجربة العملية الحياتية أي أن
الإدراك العقلي المجرد سابق على الإدراك المادي. المجسد

التأسيس وأبرز الشخصيات

العقلانية مذهب قديم جديد بنفس الوقت. برز في الفلسفة
اليونانية على يد سقراط وأرسطو، وبرز في الفلسفة الحديثة
والمعاصرة على أيدي فلاسفة أثَّروا كثيراً في الفكر البشري أمثال: ديكارت وليبنتز وسبينوزا
وغيرهم.
رينيه ديكارت
1596 – 1650م فيلسوف فرنسي اعتمد المنهج العقلي لإثبات الوجود عامة ووجود الله على وجه أخص
وذلك من مقدمة واحدة عُدت من الناحية العقلية غير قابلة للشك وهي: "أنا أفكر فأنا إذن موجود".
ليبنتز:
1646 – 1716م فيلسوف ألماني، قال بأن كل موجود حي وليس بين
الموجودات مِنْ تفاوت
في الحياة إلا بالدرجة – درجة تميز الإدراك – والدرجات أربع: مطلق الحي أي ما يسمى جماداً،
والنبات فالحيوان فالإنسان.
وفي المجتمع
الإسلامي نجد المعتزلة تقترب من العقلانية جزئيًّا، إذ اعتمدوا على العقل وجعلوه أساس
تفكيرهم ودفعهم هذا المنهج إلى تأويل النصوص من الكتاب والسنة التي تخالف رأيهم. ولعل أهم مقولة لهم
قولهم بسلطة العقل وقدرته على معرفة الحسن والقبيح ولو
لم يرد بها شيء. ونقل المعتزلة الدين إلى مجموعة من القضايا العقلية والبراهين المنطقية وذلك
لتأثرهم بالفلسفة اليونانية.
وقد فنَّد علماء الإسلام آراء المعتزلة في عصرهم، ومنهم
الإمام أحمد بن حنبل ثم جاء بعد
ذلك ابن تيمية وردَّ عليهم ردًّا قويًّا في كتابه درء تعارض العقل والنقل وبيّن أن صريح
العقل لا يمكن أن يكون مخالفاً لصحيح النقل. وهناك من يحاول اليوم إحياء فكر المعتزلة إذ يعدونهم أهل
الحرية الفكرية في الإسلام،
ولا يخفى ما وراء هذه الدعوة من حرب على العقيدة الإسلامية الصحيحة، وإن لبست ثوب
التجديد في الإسلام أحياناً.
العقائد والأفكار
تعتمد العقلانية على عدد من المبادئ الأساسية هي:
العقل لا الوحي هو المرجع الوحيد في تفسير كل شيء في الوجود.
يمكن الوصول إلى المعرفة عن طريق الاستدلال العقلي وبدون لجوء
إلى أية مقدمات تجريبية.
عدم الإيمان بالمعجزات أو خوارق العادات.
العقائد الدينية ينبغي أن تختبر بمعيار عقلي.
الجذور الفكرية والعقائدية
كانت العقلانية
اليونانية لوناً من عبادة العقل وتأليهه وإعطائه حجماً أكبر بكثير من حقيقته. كما
كانت في الوقت نفسه لوناً من تحويل الوجد إلى قضايا تجريدية.
وفي القرون الوسطى سيطرت الكنيسة على الفلسفة الأوروبية، حيث
سخَّرت العقل لإخراج تحريفها
للوحي الإلهي في فلسفة عقلية مسلَّمة لا يقبل مناقشتها.
وفي ظل الإرهاب
الفكري الذي مارسته الكنيسة انكمش نشاط العقل الأوروبي، وانحصر فيما تمليه الكنيسة
والمجامع المقدسة، واستمرت على ذلك عشرة قرون.
وفي عصر النهضة
ونتيجة احتكاك أوروبا بالمسلمين – في الحروب الصليبية والاتصال بمراكز الثقافة في
الأندلس وصقلية والشمال الإفريقي – أصبح العقل الأوربي في شوق شديد لاسترداد حريته في التفكير، ولكنه عاد
إلى الجاهلية الإغريقية ونفر
من الدين الكنسي، وسخَّر العقل للبعد عن الله، وأصبح التفكير الحر معناه الإلحاد وذلك أن
التفكير الديني معناه عندهم الخضوع للفقيد الذي قيدت به الكنيسة العقل وحجرت عليه أن يفكر
يتضح مما سبق
أن العقلانية
مذهب فكري فلسفي يزعم أن الاستدلال العقلي هو الطريق الوحيد للوصول إلى معرفة طبيعة
الكون والوجود، بدون الاستناد إلى الوحي الإلهي أو التجربة البشرية، وأنه لا مجال للإيمان بالمعجزات
أو خوارق العادات، كما أن العقائد الدينية يمكن، بل
ينبغي أن تختبر بمعيار عقلي، وهنا تكمن علله التي تجعله مناوئاً ليس فقط للفكر الإسلامي، بل
أيضاً لكل دين سماوي صحيح.





مفهوم العقلانية


هناك العديد من
القراءات المتعددة والمختلفة للعقلانية , وأن الفعل لايرتكز
الى أية مرجعية تعلو على التجربة الإنسانية.
وما أعنيه بالعقلانية أي
أن
العقلانية هي الفلسفة
أو النظرية التي تحيل أوجه النشاط الأبداعي الإنساني المعرفية والاجتماعية
والاخلاقية والاقتصادية وغيرها الى مرجعية واحدة دون غيرها .
وهي أن الإنسان هو مصدر
الأبداع كل ما لديه من طاقات وقوى عقلية وعاطفية وفنية ,وهنا
لابد أن من لفت الأنتباه الى أمرين هامين بهذا الخصوص , الأول هي أن القراء
المتعمقة لتاريخ الفلسفة تبين ليس هناك نموذج محدد للعقلانية يظل هو
هو بعينه في كل زمان ومكان , وقد صيغ دفعة واحدة والى الابد , وأن ماهوجوهري
في عملية تكونه هو أن في كل مرة يصاغ فيها إنما يكون استجابة سلبية
أو ايجابية لحركة الواقع بأبعادها الاحتماعية والسياسية والاقتصادية والعلمية
والثقافية التي لاتعرف هي الأخرى التوقف أو الثبات .ولهذا نقول أن العقلانية مفهوم
تاريخي

أما الأمر الثاني فهي
لا يجب أن يدفعنا حماسنا للعقلانية ووعينا لحاجتنا الماسة في حياتنا
العربية الراهنة .الى الحد الذي يجعلنا نعتقد أن كل عقلانية صحيحة .
مفهوم العقل
لغة: العقل هو
كل ما يعقل أو يحبس صاحبه من التورط في المهالك.
الاصطلاح
الفلسفي:سال الكثيرمن الحبرلأجل ضبط مفهوم دقيق للعقل،فتعددت التعاريف والمعرف
واحد،وهذا مما كتب:
عرفه
الكندي:" إن العقل جوهر بسيط مدرك للأشياء بحقائقها "
وقال
الماوردي:"إن العقل هو العلم بالمدركات الضرورية "
ويقول بعض
القدامى:"العقل ضرب من العلوم الضرورية يؤكد استحالة اجتماع الضدين ويمنع كون
الجسم في مكانين"
وعرف أيضا على
أنه:"قوة طبيعية في النفس متهيئة لتحصيل المعرفة و تصور المعاني و إصابة
الأحكام "
ويقول
ديكارت:"العقل قوة فطرية في الإنسان تحمل مجموع المبادئ القبلية المنظمة
للمعرفة وهو أعدل ما قسم بين الناس"
ا
العقل نور روحاني به تدرك النفس ما لا تدركه بالحواس.

مفهوم العقلانية
لغة:
العقلانية تركيب
لغوي مستحدث من المصدر( عقلي ــــــ عقلاني ـــــــ عقلانية) أي نسبة لإلى العقل وهي كل
ما لا يكون للحس فيه دور و مدخل، و ترفض كل سلطة من تقاليد أو عرف أو
غيرها و لا تستجيب إلا للعقل(المنطق).
اصطلاحا:
العقلانية تعبر
وتدل على كل نزعة أو اتجاه فكري يقدس العقل و يقول بأولويته ويجعل منه المصدر الأول
لنهل المعرفة، و الأداة الأساسية لكل استدلال منطقي، والمقياس الفصل في
تقدير القيم كالخير و الصواب ، تتعامل مع الآليات العقلية و أسسها كالبداهة و
البرهنة و الاستدلال، و ترد منشأ جميع المعارف إلى المبادئ العقلية القبلية
الموجودة في العقل. يقول ديكارت:" نفسي هي عقلي".

3- مفهوم المذهب
العقلي أو العقلاني:
المذهب
العقلاني هو
مجموعة الآراء و النظريات الفلسفية الخاصة بالعقلانية التي
ارتبط ببعضها
ارتباطا منطقيا حتى صارت ذات وحدة عضوية منسقة ومتماسكة، تقول
بأولوية العقل
وتعتبره مقياس المعرفة الحقيقية.
مسلمات المذهب العقلي
إن
القراءة للمفكرين
و الفلسفة للعقليين توحي بأن أساس و جوهر هذا المذهب و التصوير الفلسفي الأول فيه هو: القول
بأولوية العقل و اعتباره المصدر الأول للمعرفة و جوهر الفكر و مبدأه. ولهذا
التصور و الأساس مسلمات جزئية عند العقلانيين هي:
- تعد
المعرفة الحقيقية للعقل لا الحواس.
- يحكم
العقل بمعارف يقينية لا تحمل الشك و التغيير و الخدع.
- العقل
يحتضن ويشمل الحقائق الحدسية.
- بالعقل
تدرك الحقائق الكلية الصادقة التي تتصف بالضرورة و الشمول و البداهة و الوضوح.
- العقل
يمكن من ربط العلاقات بين خصائص الأشياء و إصدار الأحكام و استنباط النتائج و
تعميمها.
- الحقائق
أو المبادئ العقلية ليست حكر على المعرفة مجردة كانت أم مادية،
فمنها يستمد
الفيلسوف قواعده الأولى، وبينها يستلهم المرشدون و المربون و
الناس العاديون
مقاصدهم السلوكية.

من أشهر فلاسفة
المذهب العقلاني:
الفيلسوف
فترة حياته ملاحظات
روني
ديكارت (1596-1650) [أب الفلسفة الحديثة و مؤسس المذهب]
نقولا
مالبرانش (1638-1715) [نظرته إلى المذهب العقلي ذات
جانب ديني]
جون فريد
لايبنتر (1646-1716) [اشتهر بفكرة المونادا أو الجوهر]

باروخ
سبينوزا (1632-1677) /
صامويل
كلارك (1675-1729)
الشخصية
من أقوالها
رونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
ديكــــــــــــــــــــــــــــــــارت
*" عندما نتصور حقيقة ما تصورا واضحا فإننا نعتقد حتما بصحتها
".
*" أنا
أفكر إذن أنا موجود ".
*" العقل
هو أعدل الأشياء وتوزيعا بين الناس حيث كل الناس بالفطرة
".
*" إن
الأفكار الفطرية لا يخشى منها ضرر، لأنها لا تؤدي إلا الخطأ إطلاقا،
فهي متصلة
بطبيعة العقل اتصالا وثيقا، ومن هنا كانت فكرتنا عن وجود أنفسنا و
وجود الله
صحيحتين، لأنهما فطريتان".
*" إذا كنت
لا أستطيع لأن أشك في شكي، فإني على الأقل متيقن بأني أشك، و إذا كنت
على وعي بأنني أشك، فأنا أفكر دائما، و كوني أفكر دائما هي قاعدة صلبة لا
أحيد عنها لأنها واثبات لجودي، ولأنها في غابة الوضوح".
*" كل
ما تلقيته حتى الآن على أنه أصدق الأشياء و أوثقها، قد تعلمته من الحواس
أو عن طريق الحواس، غير أنني اختبرت أحياننا هذه الحواس فوجدتها خداعة،
فالعصا تبدو معوجة الماء مثلا، وأنه من الحذر أن لا نطمئن أبدا إلى
من خدعونا ولو مرة واحدة".
*" أجد
أن فكرة
اللامتناهي سابقة لدي لفكرة المتناهي أي أن إدراك الله سابق إدراك
نفيس إذ كيف لي
أعرف أني أشكو أرغب. أي أن شيء ينقصني و أنني لست كاملا تماما الكمال.
إذا لم تكن لدي
أي فكرت عن وجود أكمل من وجودي، عرفت بالقياس إليه ما في طبيعتي من عيوب".
*" كل ما
يمكن معرفته عن الله، يمكن البرهنة عليه بمبررات لسنا في حاجة إلى
البحث عنها،
بعيد عن أنفسنا، والتي لا يقوى على توفرها لنا سوى تفكيرنا.

أفلاطون
*" إن العقل هو الضمان الوحيد و الضروري لإدراك الفكر".
سقراط
*" العقل يجعل الوجود واضحا و مدركا بدون شكوك".
مالبرانش
*" أنا أفكر إذن الله موجود".
مين
دوبرمان *" إن الإدراك يزيد عن الإحساس بأنه أشد فعلا و أكثر
انتباها".
يوسف السنوسي
مفكر تلمسان *" العقل هو أحسن و أضمن وسيلة للبحث عن الحقيقة و
لتعلمها و هناك بنيه عقلية قبلية لا تتغير".
المعتزلة
*" إن المعارف كلها معقولة بالعقل، وحكم العقل مقدم على الخبر الديني".
نقد المذهب العقلاني:

ــ لو
كان مصدر المعرفة هو العقل لكان حظ الناس من المعارف متساويا. يقول
جون لوك:"
لو كان الناس يولدون و في عقولهم أفكار فطرية لتساووا في المعرفة".
ــ يؤكد
الواقع عدم صحة الأفكار الفطرية في كل الأحوال. يقول الدكتور محمود يعقوبي:" إن
العقل فطري بالنسبة إلى ذاته من حيث هو موضوع معرفة، بل لا يمكن للعقل أن
يعرف ذاته إلا من خلال النظر في تعقله و ليس التعقل فكرة بل تجربة و ممارسة".
ــ العقل
لا يكشف المعارف الكلية العامة بل يستخلصها من الظواهر المحسوس.
ــ
الأفعال العقلية كلها ليست سوى محور ترابط آلي لا انطباعات حسية.
ــ إن من
صفات العقل القهر، الإلزام، الشكلية الفارغة من المضامين، الشباب و العجز عن إدراك
التغيير.
ــ يقول
جون لوك:" تعرف الملموس قبل المجرد و الخاص قبل العام و لا نصل
إلى المجرد إلا
انطلاقا من الملموس". وذلك رده على ديكارت و نظرته إلى
اللامتناهي
(المجرد) و المتناهي (الملموس).
ــ يقول
جون لوك:" ليس في العقل شيء جديد إلا وقد سبق وجوده في الحس أولا".
ــ إن
فقد الحواس يعني فقد المعاني: فالليمونة مثلا نرى لونها، ونشتم
رائحتها، ونتذوق
طعامها إذا كانت حواسنا سليمة، أما إذا اختلت حاسة نفقد عندئذ المعنى الذي تختص به، فالكفيف
مثلا لا يرى لون الليمونة.

 alien 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2000.akbarmontada.com
 
بحث عن المذهب العقلي.....................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التربية والتعليم بقلم محمد خريف ميلودي :: الفلسفة وتوابعها-
انتقل الى: